أشاد محافظ منطقة عسير رئيس لجنة السلام المجتمعي بموقف عائلة الراجح قبيلة بني وهب شهران ووالدتهم نورة الأصيلة التي قتلت مستأجرة لها. وأمرت ابنها أطفالها بعدم الاعتداء على القاتل حتى سلمته للشرطة ، وبعد ذلك عفا عنه بغير شرط في سبيل الله تعالى ، بعد أن لجأ إليها. هذا الموقف هو ترسيخ لمعاني وتعاليم وقيم الدين الإسلامي الصحيح ، حيث احتفظت والدة القتيل بالضرورات الخمس المتمثلة في حفظ الدين والعقل والروح والشرف والمال ، كما كانت تستحق. من جارتها وحاربت ابنها عندما عفا عنه وأمرت أطفالها بالعفو في سبيل الله تعالى دون أي شرط أو طلب.

وتفاصيل عن حادثة وقعت قبل عام

أثارت وفاة طفلة ، بعد مقتلها خلال حملة لإزالة منزل عائلتها في منطقة عسير بالسعودية ، غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي ، مطالبين بمعاقبة المسؤولين عن تلك الحادثة ، في وقت كانت فيه الفتاة. وتم نقل الجثمان إلى مشرحة المستشفى العام وفتح تحقيق لمعرفة التفاصيل خاصة في ظل أهمية متابعة الجهات الرسمية للحادث ومحاسبة الإهمال.

رد فعل أمير عسير الأول

في أول رد فعل له على الحادث المأساوي والخطير لطفلته الصغيرة الأمير تركي بن ​​طلال بن عبد العزيز أمير المنطقة ، صعبةتوجيه عاجل للتحقيق في وفاة طفل أثناء إزالة الاعتداء بمحافظة الحرجة ، يطالب بفتح تحقيق شامل يضم جميع الأطراف المعنية للوقوف على كافة ملابسات وتفاصيل الحادث ، وكذلك إيداع ملف. تقرير مفصل بنتائج التحقيقات والمسؤولين عما حدث.

يتم اتخاذ قرار بشأن قضية أسرتها المنكوبة

لم يكتف أمير عسير بفتح تحقيق شامل في الحادث الخطير لقتل طفلة ، بل أصدر أمراً عاجلاً بنقل عائلتها إلى منزل لائق لحين استكمال إجراءات التحقيق ، في الوقت الذي أعلن فيه مسؤول الإمارة وأكد المتحدث أنه سيتم إصدار بيان إضافي لإعلان التفاصيل بدقة ووضوح ، مشيرا إلى أن الفتاة استشهدت أثناء إزالة الإساءات بمحافظة الحرجة جنوب المنطقة عسير ، معربة عن تعازيها ومواساتها للفتاة. الأسرة.

وزارة الداخلية تكشف فقط حالة المغادرة خلال حظر التجوال الكامل

تشديد مسئولية المتعثرين والمسؤولين

يأتي ذلك في وقت شددت فيه إمارة عسير على أنه سيتم الاهتمام والمتابعة بكل قوة ومحاسبة المهملين ومن يعتبرون مسئولين عن إزهاق الأرواح ، وأي اشتباه بارتكاب جريمة سيحظى بالمساءلة. الاهتمام الذي تستحقه والمتابعة والتحقيق ، والدعوة إلى اتخاذ كافة الإجراءات لتنفيذ قرارات الطرد بما يحفظ كرامة الناس وحقوقهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *