أجرى رئيس مجلس إدارة شركة عبدالله العثيم القابضة رجل الأعمال الشهير عبدالله بن صالح العثيم ، مقابلة تلفزيونية مع برنامج الليوان ، كشف فيها تفاصيل قصة خروجه من الدراسة وعمله. في التجارة مع والده ، وكذلك الشراكة مع إخوته التي انتهت بالطلاق ، وكذلك أشهر المواقف التي واجهتها في حياته وحول تفاصيل توسع أعماله وطرق كسب العملاء وأمور أخرى مهمة في الحلقة الشيقة التي كانت صاعدة في المملكة وعلى مواقع التواصل الاجتماعي

نص تصريحات العثيم

قال العثيم:

عرض علي الأب غفر الله له ورحمه عام 1996 لأنني عملت معه وتركت الكلية. قال لي يا عبد الله عندي عقد ، أنت 50٪ لك ، ولدي 50٪ ، وستشترك معي وتتاجر .. ثم يأخذ ألأب أخذ مزرعة في الخرج وراح يريح ما يأتي إلينا للعمل ، فاعترضت ، وقلت للأب أنني لا أريد أن أصبح تاجرًا مثل إخواني … أطيل عمرك .. قلت سنعمل معا .. عبد الله قال تريد إخوانك معك ، نريد شركة لك ربعها. لمحمد ربع وعبد العزيز ربع ولي الربع.

وطرق التسويق لكسب العملاء

وحول كيفية كسب العملاء ، أوضح العثيم أن شركاته لا تغش الناس ، بل تخدمهم ، مضيفًا: الشراء. إذن أنت تفعل الأشياء بهذه الطريقة … مؤكدين أنهم لا يمارسون طريقة التسوق هذه وإنما في المخابز وهو أمر طبيعي ، مشيرًا إلى أنهم في “السوبر ماركت” العالمي المزود بمكيفات الهواء يضعون رائحة المخابز بقصد جذب الناس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *