مرحبًا بك في Sawahost ، لدينا الكثير من الإجابات على جميع أسئلتك من أجل تقديم محتوى مفيد للقارئ العربي.

سنناقش في هذا المقال مع الأعمام الصم والبكم لأنهم لا يفهمون ونأمل أن تجيبوا عليه بالطريقة التي تريدونها.

ثم أعطاهم عظمة كما قال تعالى: (وهذا شر لمن لا يؤمنون بالدار الآخرة). [ النحل : 60 ] قال: (والذين كفروا مثلهم) أي في ارتباك وتشويش وجهل كالبهائم المرعبة التي لا تفهم ما قيل لها وإذا لعق راعيها يدعى. عنده ما يقول ، لأنه لا يفهم ما يقول ، يسمع صوته فقط.
فقد رواه ابن عباس وأبو عالية ومجاهد وعكرمة وعطا والحسن وقتادة وعطاء الخراساني والربيع بن أنس.
وقيل: بل هو قدوة لهم في الصلاة لهم من أن الأصنام لا تسمع ولا ترى ولا تفهم شيئاً اختاره ابن جرير والأول. لأن الأصنام لا تسمع أو تفهم أو ترى أي شيء ، فلا ظلم ولا حياة فيها. وقوله: (صوم ، أعمى ، أعمى) يعني: مدى سرعة لا يتكلمون بعد سماع الحق ، أعمى ليروا طريقه وطريقه (لأنهم لا يفهمون) يقول: يقولون: لا يفهمون شيئًا ويستطيعون. لا تفهموا ، كما يقول الله تعالى: (الذين يصممون آياتنا ويغفلون في الظلام يخدعه الله ومن شاء). [ الأنعام : 39 ] .

في نهاية المقال نتمنى ان نجيب على اسئلة الصم والعم والصم عندما لا يكون لديهم فكرة ونطلب منك الاشتراك في موقعنا من خلال وظيفة التنبيه حتى تصلك جميع الاخبار مباشرة الى جهازك. نوصيك بمتابعتنا على مواقع التواصل الاجتماعي مثل Facebook و Twitter و Instagram.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *